الجمعة، 25 ربيع الأول، 1433 هـ

وجّـعْ ,‘





إنني أكبر ، ويوجعني أن أتساءل طوال الوقت :
أين تذهب أيامنا الجميلة؟
كيف تبدأ ؟ وكيف تجف كأن لم تَغْنَ بالأمس ؟
وكيف يمضي الحنين إذ يعيدني إليها ولايعيدها إلي ؟

أحيانًا أمدُ يدي ـ في غمرة انفعالي ـ فأتحسسني كي أصدق أني ما زلتُ هنا ،
حتى وإن ذهبت أيامي الجميلة ، وأفكر في أن أيامًا جميلة أخرى ستأتي ـ ربما ـ وستذهب دوني ،
وأنها ستظلُ دائمًا شيئًا قريبًا بقدر ماهو عصٌي على إدراكي مهما حاولتُ ; فأتألم”



* ليلى الجهني , في معنى أن أكبر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق